Skip Ribbon Commands
Skip to main content
Use SHIFT+ENTER to open the menu (new window).
  
  
  
AchievementImage
AchievementDetials
  
AchievementDescription
  
الكلية

-إجراء ما يزيد على (120) امتحانا للمواد من مختلف كليات الجامعة .
-
تحديث الخطط الدراسية في الأقسام تمشيا مع متطلبات التطوير وبشكل جذري في قسم أنظمة معلومات الأعمال.
-
إقامة الأسبوع العلمي المفتوح بمبادرة من الطلبة.
-
عقد امتحانات لمنح رخصة الجامعة الأردنية لقيادة الحاسوب.
-
المشاركة في برنامج الماجستير في تخصصات مثل علم المكتبات والمعلومات والدبلوم المهني في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التربية.
-
المشاركة في مؤتمر دولي في العقبة.
-
عقد دورات تدريبية متخصصة لأكثر من (1100) طالب بواقع (40) ساعة معتمدة لكل دورة.
-
ساهمت الكلية بنشاطات ثقافية ورياضية وكذلك الندوات التي عقدت من ضمنها .

12/30/2013
أهم إنجازات الكلية منذ إنشائها
  
الطلاب

عمان، الأردن ( أيلول 2012): اختتمت سامسونج الكترونيكس المشرق العربي فعاليات "تحدي سامسونج" والتي عقدت في رحاب الجامعة الأردنية، وقد شارك في هذا التحدي طلاب كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات، الذين شكلوا فرق للمنافسة. وقد نظمت هذه الفعالية من قبل كل من سامسونج الكترونيكس المشرق العربي، شركة Sfonge من (فنلندا) وشركة IdRC الأردن.

وتهدف هذه المسابقة إلى حث طلاب كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات على التعرف على البيئة المستخدمة لتطوير تطبيقات هواتف سامسونج الذكية والكمبيوترات اللوحية. وانطلق هذا التحدي في 5 آذار 2012 والذي تطلب أن تصمم الفرق المتنافسة تطبيقات لأجهزة سامسونج اللوحية و/أو هواتفها المحمولة الذكية باستخدام HTML5.

وتمكن الطلبة مهدي الخطيب (قسم علم الحاسوب)، محمود شتيات ( قسم علم الحاسوب)، محمود علقم (قسم أنظمة المعلومات الحاسوبية) وإيهاب عنان من (قسم أنظمة المعلومات الحاسوبية)، من الفوز بجائزة التحدي وهي قضاء فترة تدريب في مقر شركة سامسونج الكترونيكس المشرق العربي الكائنة مجمع الملك حسين للأعمال.

هذا وقد ضمت لجنة التحكيم: السيد ياسين حامد المؤسس المشارك في شركة Sfonge، السيد هادي جادالله مدير البحث والتطوير في شركة سامسونج الكترونيكس المشرق العربي، السيد رامي النابلسي مستشار هندسة النظم في شركة IdRC والدكتورة شريناز الحاج بدار من كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات/ الجامعة الأردنية.

ومن الجدير بالذكر أن هذا التحدي يأتي في إطار مذكرة التفاهم التي وقعت أوائل هذا العام بين الجامعة الأردنية وشركة سامسونج الكترونيكس المشرق العربي وشركة Sfonge من فنلندا وشركة IdRC (الأردن)، واشتملت مذكرة التفاهم أيضا على تبرع شركة سامسونج الكترونيكس المشرق العربي بإنشاء مختبر متخصص في كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات/الجامعة الأردنية.

9/12/2012
عمان، الأردن ( أيلول 2012): اختتمت سامسونج الكترونيكس المشرق العربي فعاليات..
  
الكلية

قامت كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات بالمساهمات الثقافية التالية:

  • معرض لمشاريع التخرج في مصر بتاريخ 3/9/2012
  • معرض للوظائف بتاريخ 21/11/2012
  • ورشة عمل لطلاب الكلية لمدة ثلاثة أيام بالفترة 20-22/11/2012
  • ورشة عمل مقدمة من شركة ميكروسوفت بتاريخ 6/12/2012
  • ورشة عمل مقدمة من شركة جوجل بتاريخ 24/12/2012
12/24/2012
المساهمات الثقافية لكلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات
  
الموظفين

نال جائزة الباحث المتميز لعام 2011 كل من:

  • الأستاذ الدكتور محمد القطاونة
  • الدكتور باسل محافظة
  • الدكتور موسى الأخرس
  • الدكتورة إيمان المومني

 

4/3/2012
جائزة الباحث المتميز لعام 2011
  
الطلاب

فاز الطالب محمد أيمن في المركز الأول في بطولة العرب في التايكواندو في شهر آب 2011

12/30/2011
طالب يحقق المركز الأول في بطولة العرب للتايكواندو
  
الطلاب
حصل فريق كرة القدم على:
 جائزة المركز الرابع في بطولة الجامعة لكرة القدم لعام 2010
وجائزة المركز الثالث في بطولة الجامعة لكرة القدم لعام 2011
12/30/2011
فريق كرة القدم يفوز بالمركز الثالث
  
الكلية

المسابقات والجوائز التي حصلت عليها كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات:

·         مسابقة مشاريع التخرج السنوية ITSAF التي نظمتها جامعة البترا في الفترة مابين 29-31 أيار 2013 في فندق ميريديان - عمان. وجاء المعرض متزامناً مع مؤتمر IT-DREPS   الذي تنظمة منظمة IEEE. وقد حصل مشروع  Fish Care System المقدم من كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات من قبل الطالبتين لينا قاسم و لنا سمحه وبإشراف د.لؤي النمر من قسم أنظمة المعلومات الحاسوبية على المركز الثاني عن فئة الطاقة المتجددة.

 

·         المهرجان الوطني التكنولوجي السادس، مساء يوم الثلاثاء 7/5/2013 والتي احتضنتها جامعة مؤتة. وقد حصل مشروع :  Electronic Hospital Management System (EHMS)   المقدم من كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات من قبل الطالبتين :وريف المناصير ومرام مرجي  وبإشراف د.معن العساف من قسم علم الحاسوب على المركز الثاني عن فئة مشاريع التطبيقات الطبية.

        ·         بطولة الجامعات للروبوت (URC) مابين 26-28 شباط 2013، حيث فاز بالمركز الأول عن فئة جمع الكرات الصالبات لينا قاسم ولنا عز الدين وتالا تيسير ويإشراف د. موسى الأخرس.

·         بطولة IEEE xtreme و ذلك بتاريخ 20/10/2012، حيث فازت الكلية بالمركز 31 عالمياً من أصل 1941 فريق وكان بالمركز الأول عربياً.

5/31/2013
المسابقات والجوائز التي حصلت عليها كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات خلال العام الدراسي 2012-2013
  
الخريجين

عقدت مساء الثلاثاء 24 نوفمبر، بفندق المروج روتانا بدبي احتفالية لتكريم الفائزين بجوائز أفضل التطبيقات الذكية في العالم العربي والتي تنظمها أكاديمية جوائز التميز بالتعاون مع المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية بحضور الأستاذ بيار مكرزل رئيس أكاديمية جوائز التميز وسعادة الدكتور محمد عيسى العدوان سفير التعاون العربي في المنظمة العربية للمسؤولية الاجتماعية وسعادة الدكتور عبد الرحيم علام خبير الاستشارات والدراسات، والدكتور حسين السرحان كبير الخبراء في المنظمة العربية. وشهد الحفل حضور مميز لعدد من الشخصيات الحكومية وممثلي القطاع العام والخاص وممثلي الهيئات الدبلوماسية المعتمدة بالاضافة لحضور إماراتي وعربي ملفت .
تبع ذلك قيام سعادة الأستاذ بيار كرزل وسعادة السفير محمد العدوان والكتور علام والدكتور السرحان بتكريم الفائزين في عدد من المواضيع التي تم الترشيح لها من عدد من الدول العربية ثم تم في ختام الاحتفالية التقاط الصورة الجماعية للفائزين والحضور الرسمي .
وقد فازت الجامعة الاردنية بالجائزة الذهبية في فئة التعليم لجائزة أفضل التطبيقات الذكية على مستوى المنطقة العربية بالتطبيق الذي أنجزه خريج الجامعة الأردنية سعيد الحلواني.
حيث قام بعمله بلغة الاندرويد، وهو برنامج خدمي للطلاب. الخدمة التي يقدمها هي حساب المعدل التراكمي وعدد الساعات التراكمية التي يتوقعها الطالب في فصله الدراسي، بالإضافة إلى مجموعة من النصائح التي تساعد الطلاب في رفع المعدلات التراكمية .وقد تم تحميل التطبيق واستخدامه من قبل ما يقارب 13000 طالب.
وقد مثلت الجامعة الاردنية بالحفل الدكتورة سلسبيل فايز الربيع / مساعد العميد لشؤون التطوير- كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات.
من الجدير بالذكر أن قائمة المكرمين شملت مؤسسات حكومية وخاصة من مختلف بلدان الوطن العربي نذكر منها ( بلدية دبي " تطبيق مكاني " ، الهيئة العامة للشؤون الاسلامية والاوقاف ، هيئة ابو ظبي للسياحة ، مركز دبي للاحصاء ، اينوك ، بنك المشرق ، Naukrigulf ، Applebee’s UAE ) من دولة الامارات العربية المتحدة ،   ( الهيئة العامة للصناعة ، جريدة الانباء ، طيران الكويت NAS ، Xcite by Alghanim Electronics  ) من دولة الكويت ، كما حصد ( مجلس النواب ، ثقافة البحرين  ) الجائزة الذهبية من مملكة البحرين ، وتم تكريم    ( طيران عمان ، وزارة الخدمة المدنية ، جريدة الرؤية ) من سلطنة عمان ، (Morni) من المملكة العربية السعودية ، ( مطار القاهرة ، مترو القاهرة ، Let’s Go EG ) من جمهورية مصر العربية و ( الجامعة الاردنية ، شركة كيا ) من المملكة الاردنية الهاشمية ، (جريدة الجمهورية ، محطة MTV، Eblom ، والشاب جاك المير ) من الجمهورية اللبنانية .
11/24/2015
فوز الجامعة الأردنية بالجائزة الذهبية في فئة التعليم لجائزة أفضل التطبيقات الذكية على مستوى المنطقة العربية بالتطبيق الذي أنجزه خريج الجامعة الأردنية سعيد الحلواني
  
الكلية

 نظمت كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات ورش عمل تدريبية للطلبة يوم الخميس الموافق 1/12/2016 بواقع 3 ساعات، بهدف تعريفهم بمسابقة "مشروعي ثروتي" التي تنظمها الكلية بالتعاون مع مركز الابتكار.
تضمنت هذه الفعالية  ورش عمل تحفيزية افتتحت بعرض قصة نجاح الطالب عمر رضا من الجامعة الألمانية في اطلاق مشروعه AudioGram ، ثم قامت خبيرة الموارد البشرية دانا عمر بتعريف الطلبة بالاستخدام الأمثل لLinked In  لتحسين فرصهم في إيجاد عمل. كما قام ريادي الأعمال السيد زياد باروني بتدريبهم على طريقة عرض مشاريعهم أمام شركات القطاع الخاص.
وبادر مركز الابتكاروالريادة بالاستعانة بمدربين من "إنجاز" والسيد مجدي سلامة الذين قاموا بمشاركة خبراتهم مع الطلبة بخصوص ريادة الأعمال وأهمية العمل على مشاريع تثمر مستقبلهم العملي.
 












12/2/2016
  
الطلاب

تأهل فريق كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات لكرة القدم إلى الدور قبل النهائي في بطولة خماسي كرة القدم على مستوى كليات الجامعة الأردنية. 
وذلك بعد فوزه على فريق كلية الصيدلة بنتيجة 8-2 في المباراة التي أقيمت اليوم الأربعاء 9/11/2016، بحضور عميد الكلية الأستاذ الدكتور بسام حمو. 
يُذكر أيضاً أن فريق كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات قد تغلب على فريق كلية السياحة والآثار بنتيجة 9-5 في المباراة الأولى التي أقيمت يوم الأحد 6/11/2016.

11/9/2016
  
الكلية

بدأت اليوم في الجامعة الأردنية أعمال المؤتمر الدولي الأول لأمن المعلومات وتحليل الأدلة الرقمية 
الذي نظمته كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات بمشاركة نخبة متخصصة في هذا المجال من الأكاديميين على الصعيدين المحلي والعالمي.
 
 
رئيس الجامعة الدكتور عزمي محافظة شدد على أن الحاجة أصبحت ملحة لتوفير أمن وحماية المعلومات في ظل الانتشار المتزايد لوسائل الاتصال الاجتماعي وارتفاع أعداد محاولات الاختراق للأجهزة الالكترونية حول العالم، مؤكدا أن هذا المؤتمر الذي يعقد لأول مرة في هذا المجال يعد خطوة هادفة إلى إيجاد حلول ناجعة لمكافحة الجرائم الالكترونية التي بات خطرها يهدد الأفراد والمؤسسات والدول.
 
 
وعلق محافظة آماله على خروج القائمين على المؤتمر والمشاركين فيه بتوصيات من شأنها أن تسهم في الحد من انتشار هذه الجرائم الالكترونية أو القضاء عليها، إلى جانب خطته في تنفيذ الاستراتيجية الوطنية لأمن المعلومات وتعزيز التعاون بين المؤسسات الأكاديمية والحكومية وقطاع الاتصالات وتبادل المعلومات فيما بينها لمواجهة تهديدات أمن المعلومات التي تعاظمت في الفترة الأخيرة بشكل كبير وملحوظ.        

وتكمن أهمية انعقاد المؤتمر الذي يستمر يومين وفقا لعميد الكلية رئيس اللجنة التحضيرية  الدكتور عزام سليط  في مناقشة الموضوعات المتشعبة في "أمن الفضاء المعلوماتي" الذي باتت جرائمه تنتشر على كافة المستويات الفردية والجماعية والدولية، إضافة إلى توحيد رؤية الخبراء في إيجاد الحلول المناسبة للتحديات التي تواجه الباحثين في هذا المجال.        
 
 
وتحدث سليط خلال كلمته عن أهمية إعطاء الأولوية والاهتمام لموضوع حماية البنية التحتية للمعلومات، معددا الهجمات الالكترونية أسبابها وعواقبها وخطورة تزايدها وأهمية التصدي لها قبل أن يصل المطاف إلى تهديد تلك الهجمات للأمن الوطني.    
 

وقال سليط إن تأمين الحماية للمعلومات يجب أن يخضع لخطة شاملة تبدأ بالتوعية بمدى خطورة اختراقها، مؤكدا على أهمية وضع حلول وقائية تمنع الأخطار قبل وقوعها وضرورة تكاتف الجهود في كافة القطاعات المعنية لحماية المعلومات وحفظ أمنها لدى الجميع على حد سواء.   
 
 
ولفت سليط إلى أن المؤتمر يعد استكمالا لمنتدى الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا الذي انطلق قبل عامين وحظي باهتمام ورعاية ملكية سامية من جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين؛ نظراً لمساهتمه الكبيرة في تطوير قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات المحلي والإقليمي، وما لعبه من دور محوري في مساعدة شركات الاتصالات في تحقيق أقصى إمكاناتها.

وأشار عضو اللجنة التنظيمية من جامعة ماكوايري الاسترالية الدكتور مأمون العزب إلى أن كل شيء في عالم اليوم أصبح يعتمد على المعلومات الرقمية؛ حيث أن 3.4 مليون شخص يتصلون بالانترنت يوميا للدخول إلى 5 مليون موقع الكتروني وإرسال 210 بليون إيميل والقيام بـ 4.2 عملية بحث عبر جوجل، ذاكرا في كلمة ألقاها خلال جلسة الافتتاح أنواع الجرائم الالكترونية وطرق ازديادها وانتشارها وأساليب تطورها.      
 
من جانبه أوضح عضو اللجنة التنظيمية من جامعة البلقاء التطبيقية الدكتور عمر عربيات أن المؤتمر فرصة لالتقاء العاملين في مجال تكنولوجيا المعلومات للتشارك في وضع الآلية النافذة لحماية المعلومات من جهة وتوحيد رؤيتهم للتحديات التي تواجه الأبحاث المتعلقة بهذا المجال من جهة ثانية، مضيفا أن الحاجة أصبحت ماسة في زمن تحكمه العولمة إلى تطوير توصيات وخطوط توجيهية لتعزيز الأمن الإلكتروني على المستوى المحلي والعالمي.  

بدوره عَقّب الرئيس الفني للمؤتمر الدكتور جعفر القطاونة على سعي المؤتمر لمحاصرة جميع التطورات المحيطة بأمن المعلومات ووضع قاعدة ثابتة ومدروسة لحمايتها وحفظها وعدم استغلالها بشكل خاطئ ينعكس سلبا على كل من يجهل هذه التكنولوجيا.    
 
 
وبحسب القطاونة ناقش المؤتمر في الجلسة الأولى التي ترأسها الدكتور أمير النمرات من جامعة شرق لندن البريطانية وكان المتحدث الرئيسي فيها الدكتور جوليان دورجان من جامعة ماكوايري الاسترالية جملة من الموضوعات المتعلقة بالإرهاب الالكتروني والتهديدات الالكترونية وطرق تحليل الأدلة الرقمية للشبكات اللاسلكية والتقنيات الديناميكية المعتمدة على القياسات الحيوية لتحديد الهوية الرقمية وتأمين شبكات الإتصال وتحديد الهوية الرقمية في انترنت الأشياء.       
 

فيما اشتملت موضوعات الجلسة الثانية التي ترأسها الدكتور علي هادي من جامعة الأميرة سمية تحليل الأدلة الرقمية في بيئة نظام  تشغيل ويندوز واندرويد وجمع الأدلة من خلال تحليل الصور الرقمية.
 
 
وقال القطاونة إن المؤتمر سيناقش في اليوم الثاني 11 ورقة بحثية موزعة على ثلاث جلسات تشمل المحاور المتعلقة بالأنظمة الخبيرة والذكية واستخداماتها في تحليل التهديدات الالكترونية، والأمن والموثوقية في الأنظمة المتنقلة والحوسبة السحابية، وأمن تطبيقات الويب وتكنولوجيا الجدار الناري الخاص بتطبيقات الانترنت، إضافة إلى أفضل الممارسات لتبسيط عملية تحليل التهديدات الأمنية والجرائم الإلكترونية في الفضاء الالكتروني.
 
ولفت إلى أن المؤتمر ثمرة تكاتف جهود كل من الأكاديميين (الدكتور أمير النمرات من جامعة شرق لندن البريطانية والدكتور مأمون العزب من جامعة ماكوايري الاسترالية والدكتور عمر عربيات من جامعة البلقاء التطبيقية والدكتور علي هادي من جامعة الأميرة سمية والدكتور خير الدين صبري من الجامعة الاردنية والدكتورة شفيقة بن زايد من جامعة  هواري بومدين الجزائرية، إضافة إلى القطاونة وسليط(.
 
 
وتجدر الإشارة إلى أن المؤتمر الذي حظي بحضور ما يقارب 200 مشارك من دول بريطانيا واستراليا والجزائر والسعودية والولايات المتحدة الامريكية والامارات العربية المتحدة، بالإضافة إلى الأردن؛ تم تنظيمه بدعم من شركات محلية وعالمية متخصصة في هذا المجال كالشركة التقدمية التكنولوجية، وشركة اللوازم العلمية والطبية، وشركة تقنية تبادل الشبكات، وشركة جونيبر، وشركة مايكروسوفت، وشركة بالو ألتو، وشركة إف فايف، إضافة إلى شركة إتش بي العالمية.
8/2/2016
  
الكلية

طريقة جديدة؛ تلك التي عرض طلبة الجامعة الأردنية من خلالها اليوم مشاريعهم عبر بوسترات توضيحية لأفكار تلك المشاريع بطريقة مبسطة على غرار الطرق التقليدية الأخرى لعرض المشاريع.
 
وقال عميد كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات الدكتور عزام سليط إن الهدف من تلك العروض يتمثل بإطلاع المشاركين على أفكار المشاريع المصممة من قبل طلبة الكلية حول مشاريعهم التي تم تنفيذها ضمن مساق "تفاعل الإنسان مع الحاسوب".
 
بدورها أوضحت مدرسة المساق الدكتورة سلسبيل الربيع أن الهدف من المادة التي تدرسها هو تعريف الطلبة بما يلزمهم من تصميم للأنظمة بأفضل واجهة مستخدم؛ وذلك بغية تشجيع الطلبة على عرض مشاريعهم بوسيلة غير تقليدية وهي البوسترات.
 
وأشارت الربيع إلى أنه تم تخصيص جزء من محاضرات الفصل لتعريف الطلبة بكيفية تصميم "بوستر" وعرضه، منوهة بأن المشاريع التي تم عرضها اشتملت على مشاريع طبية وفنية وتكنولوجية وغيرها من المجالات.
 
وتنافس - وفقا للربيع - 19 بوستر شارك فيه 56 طالبا وطالبة فاز منهم مشروع الكف الذي يتم من خلاله ترجمة حركات الإشارة للصم عبر الهاتف الخلوي كأفضل مشروع للطالبين يوسف الشبول وديمة استيتية، فيما جاء مشروع "استخدام تقنية 3D في الأفلام" بالمركز الثاني للطلبة أحمد خضر ومحمد أبو صبحة وسوار عجوة وعبدالله العقرباوي، ومشروع "حجز مصف للسيارة مسبقا في إحدى مواقف السيارات" بالمركز الثالث وهو للطالبين عمرو العساف ومصعب العميان.
 

يشار إلى أن لجنة التحكيم مكونة من عشرة أشخاص من بينهم عميد الكلية وعدد من أعضاء هيئة التدريس في الكلية إضافة إلى محكمين من أكاديمية بايونيرز للتدريب.
 
 
 
 
1/4/2016
  
الطلاب
حصلت الطالبتان ريما هاني الصعوب وايمان ابراهيم عنانبة من كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات على المرتبة الخامسة في المسابقة التي اقامها مركز مايكروسوفت لللتدريب و التطوير بمشروع تخرجهم "PEACH Mobile Application" و ذلك باشراف كل من الدكتور لؤي النمر و الدكتورة سلسبيل الربيع ودعمهم المتواصل للطلبة
5/27/2014
  
الموظفين
 

 تقدم أسرة كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات التهنئة للدكتور موسى الأخرس لنيله العضوية العليا لمنظمة IEEE وتتمنى له مزيداً من التقدم.
وجاءت ترقية الدكتور الاخرس الى هذه العضوية بعد اجتماع لجنة   IEEE  Admission & Advancement 
 في شهر شباط الماضي:
 
ولمعلومات عن أهمية العضوية العليا لمنظمة IEEE، يمكنكم الاطلاع على الرابط التالي:
 
3/26/2014
  
الكلية

حصلت الدكتورة باسمة الشقيرات على لقب امرأة عام ٢٠١٩ المتفوقة بالعلوم ‏( outstanding woman in science 2019) في المجال الفرعي "علم الحاسوب" من منظمة فينوس (Venus)العالمية في دورتها الرابعة (VIWA 2019) في احتفالها التكريمي السنوي المقام بمدينة شيناي الهندية للسيدات البارزات عالمياً بشتى المجالات وذلك بمناسبة يوم المرأة العالمي.
3/2/2019
  
الطلاب

قام فريقIEEE Computer Society  في كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات بالتنسيق مع عمادة شؤون الطلبة، بالمشاركة في مسابقة الاختراق وأمن المعلومات
Capture The Flag 
وذلك في الثاني والعشرين من شهر نيسان، حيث امتدت المسابقة من الساعة التاسعة صباحا وحتى السابعة مساءً بمشاركة 20 فريق من كافة جامعات المملكة
وقد حصل الفريق المشارك من الكلية، والمكون من الطلبة:
محمد ملحس ،محمد ابو ذياب، شاهر الصرايرة و قيس ابو الهيجا
 وبتنسيق وإشراف الدكتورة هبة سعادة والدكتور جعفر القطاونة 
على المرتبة الثانية والميدالية الفضية
4/22/2017
  
الكلية

استضافت الجامعة الأردنية  أمس برعاية رئيسها الدكتور عزمي محافظة مسابقة عمان للبرمجة (Amman Collegiate Programming Contest (Amman CPC في نسختها الرابعة، بمشاركة طلبة من مختلف الجامعات الأردنية والخاصة في إقليم الوسط. 
 
المسابقة التي عقدتها كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات في الجامعة بالتعاون مع جمعية المبرمجين الأردنيين،  وبرعاية البنك الأهلي الأردني هدفت إلى تنمية المهارات البرمجية لدى الطلبة وتعزيز قدراتهم العلمية والعملية في حل المشكلات، وتمكينهم من الحصول على الخبرات التي تمكنهم من المشاركة في المسابقات العالمية والمنافسة فيها.
 
 
وبلغ عدد الفرق التي شاركت في المسابقة (42) فريقا يمثلون (7) جامعات هي: البلقاء التطبيقية، والأميرة سمية للتكنولوجيا، وفيلادلفيا، والزيتونة، والعلوم التطبيقية، والشرق الأوسط بالإضافة إلى الأردنية، يتكون كل فريق من ثلاثة طلبة ومشرف أكاديمي،  يتسابقون فيها ضمن أجواء تسودها التنافسية والعمل الجماعي على حل (13) من الأسئلة والمسائل البرمجية المتقدمة لمدة 5 ساعات كاملة.
 
 
وقبيل إعلان النتائج، أثنى رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة على كافة الجهود التي بذلت في تنظيم  المسابقة وخروجها بهذا الشكل اللائق، من قبل القائمين على تنظيمها وراعيها الرسمي البنك الأهلي الأردني، داعيا الطلبة المشاركين إلى مزيد من المثابرة والجد لاكتساب المهارات التي تؤهلهم لمواكبة تطورات العصر التكنولوجية للارتقاء باسم بلدهم عالياً في مجال تكنولوجيا المعلومات.
 
 
مدير البنك الأهلي الأردني الدكتور أحمد حسين في مداخلة له، شكر الجامعة الأردنية على إتاحتها الفرصة لهم لرعاية هذه المسابقة التي تعزز روح المنافسة والاجتهاد بين صفوف المشاركين، داعيا الطلبة في كلمته إلى عدم الاستهانة بما قدموه من مجهود ذهني خلال مشاركتهم في المسابقة والاستمرار بالعمل والجد والمثابرة في تطوير مهاراتهم العملية في مجال التكنولوجيا ومواكبة تسارعها، لتشرع لهم أبواب المستقبل المشرق وليكونوا نواة لمركز تطوير حديث في الأردن والعالم.
 
 
بدوره تحدث الدكتور أشرف أحمد رئيس جمعية المبرمجين الأردنية والمدير الإقليمي لمنطقة بلاد الشام في مداخلته عن بدايات طرح فكرة المسابقة التي يعود تاريخها إلى عام 1987 وكانت أول مرة في  الولايات المتحدة الأمريكية تحديدا، وعرج على مراحل تطورها وانتشارها لتصبح عالمية مشيرا إلى أن المسابقة عقدت للمرة الأولى في الأردن في العام 2010، ومؤكدا أنها فرصة سانحة للجامعات الأردنية للمشاركة والتألق فيها.
 
 
إلى ذلك أعرب عميد كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الأردنية الدكتور بسام حمو عن تقديره للعمل الدؤوب الذي بذل للإعداد للمسابقة وخروجها بهذه الصورة المشرفة، معربا عن اعتزازه بجهود الطلبة المشاركين من مختلف الجامعات والعمل بروح الفريق الواحد في حل المسائل التكنولوجية وهم في سباق مع الزمن، وشكر في الوقت ذاته عمل اللجنة المنظمة التي عكست انطباعا مشرفا على قدرة الجامعة الأردنية لاستضافة مسابقات عربية وعالمية.
 
 
وفي نهاية الحفل قام محافظة بتكريم الفرق الفائزة بعد ان أعلن رئيس جمعية المبرمجين الأردنية الدكتور أشرف أحمد نتائج المسابقة، حيث حصلت جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا على المركزين الأول والثاني، في حين حلت الجامعة الأردنية بالمركز الثالث وجامعة البلقاء التطبيقية بالمركز الرابع بين الجامعات المشاركة.
 
 
من الجدير ذكره  أن  مسابقة عمان للبرمجة ( Amman CPC ) تأتي كحدث استباقي ومقدمة لمسابقة (الأردن للبرمجة JCPC ) الكبرى التي ستقام على مستوى الأردن، في رحاب الجامعة الأردنية خلال أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري.
8/22/2017
  
الكلية

أخبار الجامعة الأردنية (أ ج أ) هبة الكايد – نفذت كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الأردنية بالتعاون مع جمعية المبرمجين الأردنيين المسابقة الوطنية للبرمجة (JCPC) في نسختها السابعة بمشاركة 90 فريقا من طلبة تكنولوجيا المعلومات والمهتمين في مجال البرمجة من مختلف الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة.
 
 
وقال نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات العلمية الدكتور زيد بقاعين في كلمة ألقاها لدى رعايته الحفل الختامي للمسابقة إن العالم الرقمي سيصبح هو العالم الفعلي، وأن الإبداع والتغيير في حياتنا سيكون على الأغلب نتاج عمل رقمي قادر على أن يحدث قفزة في الحضارة الإنسانية.
 
 
وأضاف أن الجامعة تضع جل إمكانياتها لنجاح المسابقة وتحقيق أهدافها لما لذلك من عظيم الأثر في رفع كفاءة المبرمجين الأردنيين وتعزيز تنافسيتهم في السوق المحلية والاقليمية والعالمية.
 
 
وهنأ بقاعين الفائزين في المسابقة بالمركز الأول من جامعة الأميرة سمية، والفائزين بالمركزين الثاني والثالث من جامعة العلوم والتكنولوجيا والفريق الفائز بالمركز الرابع من الجامعة الأردنية، متمنيا لهم مزيدا من المثابرة لتحقيق أعلى المراتب في المراحل القادمة للمسابقة.
 
 
 بدوره أكد عميد الكلية الدكتور بسام حمّو أن استضافة الجامعة للمسابقة يعد دليلا واضحا على نشاطها في مجال تنمية المواهب الواعدة واهتمامها الموصول بالإبداع والتميز في مجال تكنولوجيا المعلومات، منوها بأنها تمثل تحديا برمجيا كبيرا باستمرارها لمدة خمس ساعات متواصلة بين المتنافسين.
 
 
وتابع بأن أهمية المسابقة تتمثل بدخولها كعامل مهم في ترتيب الجامعات على المستوى العالمي، خصوصا عندما تحرز الجامعة الفائزة لقباً على المستوى الإقليمي والعالمي، فضلا عن أنها تساعد الطلبة في الحصول على منح دراسية في الجامعات العالمية وعلى فرص عمل كبيرة.
 
 
وأشار نائب الرئيس التنفيذي المدير العام للبنك الأهلي الأردني الدكتور أحمد الحسين إلى أن أسرة البنك فخورة جدا لكونها جزءاً من هذه المسابقة التي تحتاج من جميع المؤسسات الوقوف معها، لافتا أن دعم البنك ورعايته للمسابقة جاء إيمانا منه بالعقل الأردني وضرورة الاهتمام بالكفاءات الأردنية واستخراج الطاقات المبدعة والدفينة فيها والنهوض بها إلى أرقى المستويات التي من شأنها أن تخدم الوطن وترفع اسمه عاليا في كل المحافل.
 
 
رئيس جمعية المبرمجين الأردنيين الدكتور أشرف أحمد أشار في كلمته إلى أن كل فريق مشارك في المسابقة يتكون من ثلاثة طلبة ومشرف، وأن الفرق الفائزة في المسابقة ضمن المرحلة الوطنية للبرمجة ستتأهل لتمثيل الأردن في المسابقة العربية للبرمجة، وفي مرحلتها الأخيره يتأهل الفائزون في المسابقة العربية للبرمجة لتمثيل بلادهم في المسابقة العالمية لها.

 
وأوضح أحمد أن هذه المسابقة أحد أهم المسابقات البرمجية في العالم، وتستهدف طلبة الجامعات من أي تخصص حيث يتسابقون ضمن فرق تمثل جامعاتهم، وتتمايز هذه الفرق حسب مستواها العلمي، والقدرة على التحليل، والتصميم؛ وحل المشاكل، وتنجز خوارزميات الحل بأحد لغات البرمجة مع القدرة على استثمار الوقت وتوزيع المهام والتعاون بين أعضاء الفريق والعمل الجماعي.

 
من جانبها قالت منظمة الفعالية الدكتورة ريم الفايز إن الهدف من عقد المسابقة تنمية المواهب البرمجية لدى طلبة الجامعات وبناء قدراتهم في حل المشكلات وتمكينهم من الحصول على الخبرات التي تؤهلهم للمشاركة في المسابقات العالمية والمنافسة فيها؛ ما يساعدهم على التميز في حياتهم العملية سيما بعد دخولهم عالم العمل والتنافس في هذا المجال.
 
 
وفيما يتعلق بطبيعة المسابقة فتعطى الفرق المشاركة خلال المسابقة 5 ساعات لحل أكثر من 10 مسائل تدور حول مواضيع متعددة من بينها بني المعطيات، وخوارزميات البيان، والخوارزميات الديناميكية والخوارزميات الهندسية، ويخصص لكل فريق حاسب واحد ويطلب من كل فريق حل أكبر عدد من المسائل بأقل فترة زمنية، وعند حل مسألة يقوم الفريق بإرسال الحل إلى محكم آلي يُقيّم الحل من خلال تطبيق سلسلة من الاختبارات وإرسال إما قبول النتيجة أو رفضها عند فشل أحد الاختبارات أو تجاوز الحد المتاح للزمن اللازم للحل الصحيح، فيما يتم ترتيب الفرق حسب عدد المسائل المحلولة وزمن الحل ويعاقب الفريق إذا قام بإرسال حل خاطئ لمسألة بإضافة 20 دقيقة للزمن الكلي.

 
وفي ختام الحفل الذي تخلله عرض تقديمي عن أحداث المسابقة سلم نائب الرئيس الكأس للفريق الفائز، ووزع الميداليات على الفرق الفائزة بالمركزين الثاني والثالث والرابع، وكرّم الجهات الداعمة والمنظمين والمشرفين على المسابقة.
10/9/2017
  
الموظفين

شاركت الدكتورة دانا القضاة في الجمعية العامة العاشرة لمؤتمر رؤساء الجامعات الفرانكفونية في بيروت يومي 23 و 24 تشرين الأول 2017. كما وشاركت القضاة في مؤتمر حول حوكمة التعليم الالكتروني الذي كان يوم 25 تشرين الأول على هامش الجمعية العامة في الجامعة اللبنانية.
وقد تم اختيار الدكتورة دانا القضاة لتكون مرجعية لتمثيل الأردن في الشرق الأوسط في مجال التعليم الالكتروني والمدمج.
 
10/28/2017
  
الكلية

تم تكريم كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات اليوم الخميس 1/3/2018 على حصولها المركز ٤٠١-٤٥٠ ضمن أفضل الجامعات العالمية في المجال الدقيق "علم الحاسوب و أنظمة المعلومات" من تصنيف QS العالمي
التفاصيل
2/28/2018
  
الطلاب

فازت ثلاثة مشاريع طلابية في النسخة الثالثة لمسابقة "ابتكر لتبدأ" لرواد الأعمال الشباب وأصحاب المشاريع الابتكارية، التي نظمها مركز الابتكار والريادة في الجامعة الأردنية بدعم من شركة اورانج بالشراكة مع جمعية انتاج لشركات تكنولوجيا المعلومات .
 

وفاز في المركز الأول في المسابقة التي جاءت بالتعاون بين مركز الابتكار والريادة مع كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات وبرعاية رئيس الجامعة الأردنية الدكتور عزمي محافظة، فريق مشروع "تطبيق تأجير السيارات" المكون من الطالبين محمد الغربات، ومحمد خليل.
 

فيما فاز في المركز الثاني الطالب يوسف عربيات عن مشروعه "تطبيق الأكواب" ، أما المركز الثالث ففاز فيه فريق مشروع "تطبيق الترجمة باستخدام لغة الإشارة" وهم الطالبتين رزان الديسي، وياسمين السلمان.
 

  وهدفت المسابقة التي تنافس فيها (25) مشروعا شارك فيها طلبة من مختلف الكليات العلمية والإنسانية في الجامعة إلى تطوير أفكار الطلبة، وترسيخ البعد العلمي والبحثي لديهم وتطوير الفكر التفاعلي وتنمية القدرة على البحث العلمي والتفكير المنهجي.
 

واعتمدت لجنة التحكيم في اختيار الفائزين على معايير الابتكار، والتأثير، وإمكانية التوسع في المشاريع، وعضوية الفرق، والاستدامة المالية، وخلق فرص عمل.
 

وتضمنت المسابقة التي تقام سنويا عروضا تقديمية للرياديين امام لجنة التحكيم المكونة من المهندس عمر حمارنه المدير التنفيذي لحاضنة 
iPark في مدينة الحسن العلمية، وتامر صلاح المدير التنفيذي لشركة Beyond Capital، والمهندسة رنا الزعبي مديرة البحث العلمي في مؤسسة عبد الحميد شومان، ومحمد العموش نائب المدير التنفيذي في الصندوق الهاشمي للتنمية البشرية، والمهندسة رنا دبابنه مديرة ادارة الاتصال المؤسسي والعلاقات العامة والمسؤولية المجتمعية في شركة اورانج .
 

وأكد رئيس مجلس إدارة جمعية إنتاج أهمية تطوير أفكار الطلبة والانتقال لسوق العمل ليكونوا منتجين وليسوا باحثين عن وظائف.
 

وأشار إلى ضرورة التشارك ما بين القطاع العام والخاص لدعم مشاريع الطلبة وإبداعاتهم وأفكارهم لتطبيقها على ارض الواقع.
5/7/2018
  
الكلية

حصل قسما (علم الحاسوب وأنظمة المعلومات الحاسوبية) في كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات على شهادة الاعتمادية الدولية من مجلس الاعتماد للهندسة والتكنولوجيا الأمريكي (ABET). ووفقا للاعتماد العالمي  (ABET)تعامل شهادات خريجي هذه الأقسام كأي شهادة في جامعة أمريكية معتمدة، لتكون "الأردنية" من الجامعات المتميزة التي تحصل على هذا الاعتماد خارج الولايات المتحدة الأمريكية.
 
10/3/2018
  
الطلاب

شاركت الجامعة الأردنية في المسابقة العالمية الوطنية للبرمجة (JCPC2018) في نسختها الثامنة نهاية الأسبوع الماضي وذلك ضمن 93 فريقا من طلبة تكنولوجيا المعلومات والهندسة من المهتمين في مجال البرمجة من مختلف الجامعات الأردنية الحكومية والخاصة.
 
وضمن جهود كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات وكلية الهندسة، شارك طلبة الكليتين في سلسلة من الورش التدريبية والتي تهدف لتجهيز الطلبة المشاركين من مختلف الجامعات لهذه المسابقة. وقد حصدت الجامعة الأردنية 3 مراتب في المراتب العشرة الأولى (المركز الرابع والسادس والثامن). وقد شملت المراكز العشرة الأولى على ثلاث فرق من الجامعة الأردنية وثلاث فرق من جامعة الأميرة سمية وثلاث فرق من جامعة العلوم والتكنولوجيا وفريق واحد من جامعة البلقاء التطبيقية. كما وتأمل الجامعة بترشيح الفرق المتأهلة للمشاركة في المسابقة العالمية العربية للبرمجة والتي ستعقد في شرم الشيخ، الشهر المقبل، وذلك لدعم وتشجيع الطلبة المتميزين. حيث تتمنى الجامعة للطلبة المشاركين مزيداًمن النجاح والمثابرة لتحقيق أعلى المراتب في المراحل القادمة للمسابقة .
10/14/2018
  
الكلية

احتفلت كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الأردنية بتخريج طلبتها المشاركين في دورة ضبط جودة البرمجيات التي عقدتها شركة قدرات برعاية أمين عام وزارة العمل المهندس هاني خليفات.

 
وجاء تنظيم هذه الدورة وفقا لمدير عام الشركة عبد الرحيم العرجان بهدف تدريب الطلبة حديثي التخرج وتشغيلهم في الشركة عن طريق إعدادهم وتأهيلهم لسوق العمل المحلي والدولي، سيّما وأن الدورة راعت في مضمونها أعلى المعايير الدولية المتعارف عليها في أنظمة شركات تكنولوجيا المعلومات.
 
12/29/2018
  
الطلاب

شارك فريقان من قسم أنظمة المعلومات الحاسوبية في المؤتمر  المعرفي لكلية تكنولوجيا المعلومات  المتعلق بمشاريع التخرج للطلبة من الجامعات الحكومية والخاصة. حيث قام بافتتاح المؤتمر نائب رئيس جامعة مؤتة لشؤون الكليات والمراكز العلمية والبحث العلمي الدكتور يوسف الجعافرة، بمشاركة 85 مشروعا، تم عرض 15 منها، من بينها مشاريع طلبة القسم في كلية الملك عبدالله الثاني لتكنولوجيا المعلومات.
تم تكريم الطلبة المشاركين في المؤتمر لمشاركتهم الفاعلة ومشاريعهم المتميزة.
 
 
4/9/2019
  
الكلية

أشار معالي المهندس مثنى غرايبة، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، خلال رعايته يوم الخميس الماضي انطلاق فعاليات الموسم الثالث لمسابقة ومعرض المشاريع الريادية (ابتكر لتبدأ 2019) بحضور نائب رئيس الجامعة لشؤون الكليات العلمية الدكتورة كفاح الجمعاني، ونظمه مركز الابتكار والريادة وكلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات في الجامعة الأردنية بالتعاون مع جمعية انتاج لشركات تكنولوجيا المعلومات وبدعم من شركة اورانج للاتصالات أهمية مواكبة مستجدات العصر في ظل التطورات العالمية في قطاع تكنولوجيا المعلومات، واغتنام واستثمار الافكار المبدعة والخلاقة لدى الشباب.
بدوره بين عميد كلية الملك عبد الله الثاني لتكنولوجيا المعلومات الدكتور أمجد هديب أن المسابقة تعنى بالمشاريع الطلابية الريادية وتهدف إلى اشراك طلبة من مختلف  الكليات العلمية والإنسانية والصحية في الجامعة بأفكار مختلفة ومشاريع متنوعة، لترسيخ البعد الريادي والعلمي والبحثي لديهم وتطوير الفكر التفاعلي وتنمية القدرة على البحث العلمي والتفكير المنهجي واتباع خطط الأعمال.

 

 

4/28/2019
  
الطلاب

عقدت في الجامعة الأردنية يوم السبت 22/6/2019 مسابقة الجامعة الأردنية للبرمجية (JCPC) للعام 2019، والتي تعتبر النسخة المحلية من مسابقات ACM العالمية للبرمجة (ICPC)، بمشاركة عدد كبير من الفرق من مختلف الجامعات المحلية.
يتنافس الطلاب في هذه المسابقة في مجال البرمجة لتعزيز مهاراتهم البرمجية وتنمية روح التعاون مع أعضاء الفريق على مدار يوم كامل.
6/22/2019
مسابقة برمجة للطلاب
  
الطلاب

​ شارك فريقان من كلية تكنولوجيا المعلومات في الجامعة الاردنية في معرض نشاطات طلاب تكنولوجيا المعلومات (ITSAF) البحثي العاشر في جامعة بترا يوم 25/4/2019. حيث حصل الطالب محمد سميح غرابات على المركز السادس عن مشروعه PenLab بإشراف الدكتور خير الدين صبري، فيما حصل الطالبان حمزة حسين الزويري وعامر ماهر الصعيدي على المركز الثامن في المعرض عن مشروعهما RenGO والذي تم بإشراف الدكتور حمد السوالقة. تم هذا المعرض بمشاركة 36 فريقا من 18 جامعة محلية مختلفة.

4/25/2019
  
الطلاب

فاز الطالب "مهددي محمد محمود موسى حمد" الطالب في السنة الأولى من قسم علم الحاسوب بالمركز الثالث في مسابقة تصميم موقع الكتروني لكرسي الملك الحسين بن طلال، حيث كان مركز الدراسات االاستراتيجية في الجامعة الأردنية قد أعلن عن مسابقة تصميم موقع إلكتروني لـ "كرسي الملك الحسين بن طلال للدراسات الأردنية والدولية"، بمناسبة ذكرى ميلاد الراحل الكبير المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه ، والتي تصادف اليوم الرابع عشر من تشرين الثاني.
  
الطلاب

فاز الطالب "مهدي محمد محمود موسى حمد" الطالب في السنة الأولى من قسم علم الحاسوب بالمركز الثالث في مسابقة تصميم موقع الكتروني لكرسي الملك الحسين بن طلال، حيث كان مركز الدراسات االاستراتيجية في الجامعة الأردنية قد أعلن عن مسابقة تصميم موقع إلكتروني لـ "كرسي الملك الحسين بن طلال للدراسات الأردنية والدولية"، بمناسبة ذكرى ميلاد الراحل الكبير المغفور له جلالة الملك الحسين بن طلال، طيب الله ثراه ، والتي تصادف اليوم الرابع عشر من تشرين الثاني.
7/21/2019
مسابقة تصميم موقع الكتروني - مركز الدراسات الاستراتيجية - الجامعة الاردنية
1 - 30Next